Tips Tricks And Tutorials

تابع عبر البريد الإلكترونى:

Widget by our
التسجيل

أهلا وسهلا بك إلى Oursons.

If this is your first visit, be sure to check out the FAQ by clicking the link above. You may have to register before you can post: click the register link above to proceed.

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: مات عمر بن الخطاب !!!!!!

              
    Bookmark and Share
  1. #1

    مات عمر بن الخطاب !!!!!!

    كان شيء من خوف ممتزج بوجوم يكسو وجه زوجتي
    عندما فتحت لي الباب ظهر اليوم.

    سألتها:
    ماذا هناك

    قالت بصوت مضطرب:
    الولد

    أسرعت إلى غرفة أطفالي الثلاثة منزعجاً
    فوجدته فوق السرير منزوياً في انكسار وفي عينيه بقايا دموع.
    احتضنته وكررت سؤالي:

    ماذا حدث؟

    لم تجبني .. وضعتُ يدي على جبهته ..
    لم يك هناك ما يوحي بأنه مريض .

    سألتها ثانية:

    ماذا حدث؟!

    أصرت على الصمت.. فأدركت أنها لا تريد أن تتحدث أمام الطفل الصغير..
    فأومأت إليها أن تذهب لغرفتنا وتبعتها إلى هناك بعد أن ربت فوق ظهر صغيري .

    عندما بدأت تروي لي ما حدث منه وما حدث له أيضاً هذا الصباح بدأت أدرك .

    فالقصة لها بداية لا تعرفها زوجتي..
    هي شاهدت فقط نصفها الثاني..
    رحت أروي لها شطر القصة الأول كي تفهم ما حدث ويحدث.

    القصة باختصار أني أعشق النوم بين أطفالي الثلاثة أسماء وعائشة وهذا الصبي الصغير .

    وكثيراً ما كنت أهرب من غرفة نومي لأحشر نفسي بقامتي الطويلة في سريرهم الصغير..
    كانوا يسعدون بذلك وكنت في الحقيقة أكثر سعادة منهم بذاك .

    بالطبع كان لابد من حكايات أسلي بها صغاري ..
    كانت أسماء بنت الثمانية أعوام تطالبني دائماً بأن أحكي لها قصة سيدنا يوسف .
    وأما عائشة فكانت تحب سماع قصة موسي وفرعون
    أو الرجل الطيب والرجل الشرير كما كانت تسميهما هي.

    وأما صغيري فكان يستمع دون اعتراض لأي حكاية أحكيها
    سواء عن سيدنا يوسف أو عن سيدنا موسي .

    ذات ليلة سألت سؤالي المعتاد سيدنا يوسف أم سيدنا موسي..
    صاحت كل واحدة منها تطالب بالحكاية التي تحبها ..
    فوجئت به هو يصيح مقاطعاً الجميع:

    عمر بن الخطاب

    تعجبت من هذا الطلب الغريب..
    فأنا لم أقص عليه من قبل أي قصة لسيدنا عمر..
    بل ربما لم أذكر أمامه قط اسم عمر بن الخطاب..
    فكيف عرف به.. وكيف يطالب بقصته .

    لم أشأ أن أغضبه فحكيت له حكاية عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه..
    ارتجلت له هذه الحكاية بسرعة.

    حدثته عن خروجه بالليل يتحسس أحوال رعيته
    وسماعه بكاء الصِبية الذين كانت أمهم تضع على النار قدراً به ماء وحصى
    وتوهمهم أن به طعاماً سينضج بعد قليل ليسدوا به جوعهم.

    حدثته كيف بكي عمر وخرج مسرعاً..
    ثم عاد وقد حمل جوال دقيق على ظهره وصنع بنفسه طعاماً للصبية ..
    فما تركهم حتى شبعوا وناموا .

    نام صغيري ليلتها سعيداً بهذه الحكاية..
    في الليلة التالية فوجئت بصغيري يعلن
    أنه سيحكي لنا قصة عمر بن الخطاب

    قلت له مستهزئاً:
    أتعرف

    أجاب في تحد :
    نعم

    لا أستطيع أن أصف دهشتي وأنا أسمعه يحكيها
    كما لو كان جهاز تسجيل يعيد ما قلته.

    في ليلة أخرى أحب أن يسمع حكايات ثانية لعمر بن الخطاب..

    حكيت له حكاية ابن القبطي الذي ضربه ابن عمرو بن العاص..
    وكيف أن عمر بن الخطاب وضع السوط في يد ابن القبطي وجعله يضرب ابن العاص .

    في الليلة التالية أعاد على مسامعي حكايتي ..
    كان قد حفظها هي الأخرى.

    وهكذا أمضينا قرابة شهر..
    في ليلة أحكي له قصة عن عدل عمر.. أو عن تقواه.. أو عن قوته في الحق..
    فيعيدها على مسامعي في الليلة التالية..

    في إحدى الليالي فاجأني بسؤال غريب

    هل مات عمر بن الخطاب؟

    كدت أن أقول له – نعم مات !! ..

    لكني صمت في اللحظة الأخيرة
    فقد أدركت أنه صار متعلقاً بشخص عمر بن الخطاب..

    وأنه ربما يصدم صدمة شديدة لو علم أنه قد مات..
    تهربت من الإجابة.

    في الليلة التالية سألني ذات السؤال تهربت أيضاً من الإجابة.

    بعدها بدأت أتهرب من النوم مع أطفالي
    كي لا يحاصرني صغيري بهذا السؤال..

    صباح اليوم خرج مع والدته..

    في الطريق لقي امرأة وعلى كتفها صبي يبكي
    كانت تسأل الناس شيئاً تطعم به صغيرها،
    فوجئ الجميع بصغيري يصيح بها:

    لا تحزني سيأتي عمر بن الخطاب بطعام لك ولصغيرك

    جذبته أمه بعد أن دست في يد المرأة بعض النقود.

    بعد خطوات قليلة وجد شاباً مفتول العضلات يعتدي على رجل ضعيف بالضرب بطريقة وحشيه ..

    صاح صغيري في الناس كي يحضروا عمر بن الخطاب ليمنع هذا الظلم

    فوجئت أمه بكل من في الطريق يلتفت نحوها ونحو صغيري ..

    قررت أن تعود إلى المنزل بسرعة..

    لكن قبل أن تصل إلى المنزل اعترض طريقها شحاذ رث الهيئة وطلب منها مساعدة .

    دست في يده هو الآخر بعض النقود وأسرعت نحو باب المنزل
    لكنها لم تكد تصعد درجتين من السلم

    حتى استوقفتها زوجة البواب لتخبرها أن زوجها مريض في المستشفي وأنها تريد مساعدة.

    هنا صاح صغيري بها:

    هل مات عمر بن الخطاب؟!

    عندما دخلت الشقة كان صوت التلفاز عالياً
    كان مذيع النشرة يحكي ما فعله اليهود بالقدس ومحاصرتهم للمسجد الأقصى.

    أسرع صغيري نحو التلفاز وراح يحملق في صورة الجنود المدججين بالسلاح

    وهم يضربون المصلين بقسوة بالهراوات والرصاص المطاطي
    التفت نحو أمه وهو يقول:

    مات إذن عمر بن الخطاب !!

    راح يبكي ويكرر

    مات عمر بن الخطاب

    دفع صغيري باب الغرفة صمتت أمه ولم تكمل الحكاية..
    لم أكن محتاجاً لأن تكملها فقد انتهت.

    توجه صغيري نحوي بخطوات بطيئة وفي عينية نظرة عتاب:

    مات عمر بن الخطاب؟

    رفعته بيدي حتى إذا صار وجهه قبالة وجهي رسمت على شفتي ابتسامه وقلت له:

    أمك حامل .. ستلد بعد شهرين .. ستلد عمر ..

    صاح في فرح :
    عمر بن الخطاب

    قلت له:
    نعم.. نعم ستلد عمر



    ضحك بصوت عالٍ وألقي نفسه في حضني وهو يكرر

    عمر بن الخطاب .. عمر بن الخطاب

    حبست دموعي وأنا أترحم على عمر بن الخطاب



    في الجاهلية و الإسلام هيبته...تثني الخطوب فلا تعدو عواديها
    في طي شدته أسرار مرحمة...تثني الخطوب فلا تعدو عواديها
    و بين جنبيه في أوفى صرامته...فـؤاد والـدة تـرعى ذراريـها
    أغنت عن الصارم المصقول درته...فكم أخافت غوي النفس عاتيها
    كانت له كعصى موسى لصاحبها...لا ينزل البطل مجتازا بواديها
    أخاف حتى الذراري في ملاعبها...و راع حتى الغواني في ملاهيها

  2. # ADS
    Circuit advertisement
    تاريخ التسجيل
    Always
    المشاركات
    Many
     

  3. #2

    May just you please lengthen them a bit from next time? Thank you for the post.

    Enjoyed looking at this, very good stuff, thanks . "While thou livest keep a good tongue in thy head." by William Shakespeare.What would you suggest about your put up that you made a few days ago? Any positive?I am constantly searching online for ideas that can aid me. Thanks! I'm taking a look forward in your next publish, I will attempt to get the hold of it!Can I take a fragment of your post to my blog?you have performed a great process on this subject! These creative ideas as well worked to provide a easy way to know that the rest have the same dreams similar to my personal own to figure out more and more in terms of this condition.I have recently started a site, the information you offer on this website has helped me greatly.I have been looking everywhere for this! Thank goodness I found it on Bing. I genuinely enjoy looking through on this site, it has got excellent posts. "And all the winds go sighing, For sweet things dying." by Christina Georgina Rossetti.I will definitely digg it and personally recommend to my friends.I am sending it to several buddies ans additionally sharing in delicious. Hey, you used to write great, but the last few posts have been kinda boring،K I miss your great writings.I think you have observed some very interesting points , regards for the post.Generally the top websites are full of garbage. Merely a smiling visitor here to share the love (:, btw outstanding design. "Make the most of your regrets.. . To regret deeply is to live afresh." by Henry David Thoreau.The clearness in your post is simply great and i could assume you're an expert on this subject.Certainly worth bookmarking for revisiting. I all the time emailed this web site post page to all my associates,You should keep it up forever! Good Luck.Its like men and women are not interested except it،¦s something to do with Lady gaga! Your own stuffs outstanding. At all times maintain it up!

  4. #3

    شكراً

    شكراً على الموضوع الرائع
    [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات. ],[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات. ],[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات. ]

 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Visitors found this page by searching for:

التربية, الأبناء , الأولاد , البنات , الحمل , الولادة , مراهق , مدرسة , مكتبة , كتاب الطفل , الحضانة , الطفولة , رضيع,
SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك