Tips Tricks And Tutorials

تابع عبر البريد الإلكترونى:

Widget by our
التسجيل

أهلا وسهلا بك إلى Oursons.

If this is your first visit, be sure to check out the FAQ by clicking the link above. You may have to register before you can post: click the register link above to proceed.

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: أسماء البلتاجي ( رحمها الله )

              
    Bookmark and Share
  1. #1

    أسماء البلتاجي ( رحمها الله )


    إطلالة جديدة على أشهر شهيدة
    "حين أقول أن أسماء عاشت عمراً عريضاً .. أعني ما أقول بدقة .. وأستعير فكرة الأستاذ الأنصاري -الذي كانت تداوم على سماعه يومياً أثناء الذهاب والعودة من المدرسة- في فلسفة العمر .. إذ يعتبره حقيقة نسبية لا طول فيها ولا قصر أو هو قصير لأن كل محدود قصير ومنتهي ..

    لذا فالاعتبار في العمر بالعرض والسعة .. والسعة مفتوحة إلى ما لا نهاية .. لأن في السعة تجاوز الأعمال للأفكار والعقائد .. وهي أعرض من عمر الانسان وحتى من عمر الأمم ..

    أعرف هذه الفتاة منذ كانت وليدة فطفلة فرضيعة فصبية .. كان عمرها عريضاً حقاً .. أعرف من صلاحها وتقواها وحيائها وزهدها ما لا ينتبه له سواي ربما .. كنت أستيقظ في منتصف الليل فأراها تطيل السجود .. آتيها بالإفطار صباحاً فتتعلل وتتبرر ولا تبوح بكونها صائمة ، تحضر محاضرة معرفية لأستاذ كبير أكبر من والدي فتنظر لدفترها طيلة المحاضرة حياءً وجلالاً لم أره قط .. أرقبها من قريب وأبتسم .. تقرأ بالعربية والانجليزية في الأدب والاجتماع والفلسفة والسياسة والتربية والتاريخ والتراث والفقه .. وتستوعب ما تقرأ بذكاء وألمعية يكاد يستحيل أن يجتمع لمن في عمرها .. تستوعب دروسها بيسر فلا تكون أبداً غير الأولى في كل مراحلها الدراسية .. تبر والديها وتعين أخوتها وتبش في وجه الجميع وتعرف لأقربائها وصديقاتها قدرهم وتكرمهم وتودهم .. كان لأسماء زهراواتها ومريداتها في الجوامع .. حفظت القرآن على يد شيخ ثم حفظته وحدها في تجربة فريدة .. عملت في الدعوة وفي الاغاثة وفي السياسة بهدوء ورزانة ورجاحة عقل وسلامة طوية وحركة دائبة .. يوماً ما أوصلتها من درس الخط العربي في الأزهر للقاء صديقاتها في مناقشة سياسية ثم موعد لمناقشة أحوال اللاجئين السوريين في مصر ثم عودة للبيت ومشاركة في كل أعماله وقراءة حتى الصباح ! ..

    عاشت أسماء عمراً عريضاً جداً .. وأنا أشهد لها بذلك .. لهذا أستبدلت الوجع والألم بالغبطة والفرحة .. وأحسب أن الله نوّلها منزلة كانت تدعوا بها .. وأجاب دعائها بالشهادة .. نحن شهود الله في أرضه .. وما شهدنا إلا بما علمنا .. والحمد لله" ..

    [أ. عمار محمد البلتاجي - متحدثاً عن أخته أ. أسماء محمد البلتاجي رحمها الله وأسكنها الفردوسَ الأعلى مِن الجنة]

  2. # ADS
    Circuit advertisement
    تاريخ التسجيل
    Always
    المشاركات
    Many
     

 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Visitors found this page by searching for:

التربية, الأبناء , الأولاد , البنات , الحمل , الولادة , مراهق , مدرسة , مكتبة , كتاب الطفل , الحضانة , الطفولة , رضيع,
SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك