التسجيل

أهلا وسهلا بك إلى Oursons.

If this is your first visit, be sure to check out the FAQ by clicking the link above. You may have to register before you can post: click the register link above to proceed.

مشاهدة تغذيات RSS

محمد حمدي

موقع سعودي ٣٦٠.. مواجهة عربية قوية في كأس آسيا

تقييم هذا المقال
              
    Bookmark and Share

سيشهد يوم الثلاثاء 15 يناير الجاري، مواجهة عربية قوية تجمع بين المنتخب الفلسطيني وشقيقه الأردني لحساب الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات ببطولة كأس أمم آسيا 2019 التي تستضيفها الإمارات وانطلقت 5 يناير وتنتهي في الأول من فبراير المقبل.ويشكل اللقاء أهمية كبيرة للفدائي من أجل التأهل لثمن نهائي المسابقة خاصة أنه يحتاج إلى الفوز بشدة حتى يرفع رصيده إلى 4 نقاط حيث أنه لا يمتلك الآن سوى نقطة وحيدة يتذيل بها المجموعة الثانية التي تضم منتخبات "سوريا، فلسطين، الأردن، استراليا"، في آخر أخبار موقع سعودي ٣٦٠.ويتصدر النشامى الترتيب في المركز الأول برصيد 6 نقاط وضمن صعوده لدور الستة عشر بشكل رسمي ولا يحتاج لأي نقاط من مواجهة الفدائي حيث أن التعادل أو الهزيمة لن يؤثر على تأهله، لكنه وقتها لن يحقق الفوز في مواجهاته الثلاثة.لكن على الجانب الآخر هزيمة فلسطين تعني توديع البطولة، ويجب عليه الفوز أو على الأقل الخروج بالتعادل وحصد نقطة ليصبح رصيده نقطتين، لكن في الوقت ذاته يجب أن يخسر شقيقه السوري أمام منتخب الكانغارو بطل النسخة السابقة من البطولة الآسيوية 2015، ليتجمد رصيده عند نقطة ويتأهل الفدائي كأفضل ثالث في أخبار البطولة عبر موقع سعودي ٣٦٠.وشهد النظام الجديد للبطولة زيادة في عدد المنتخبات المشاركة، حيث كان النظام السابق يضم 16 منتخب فقط، لكن هذه النسخة تضم 24 منتخب في ست مجموعات تضم كل واحدة أربعة فرق، بعدها تأتي مرحلة خروج المغلوب من 16 منتخب، وبالطبع يتأهل البلد المضيف تلقائيًا لنهائيات البطولة ، أما باقي المنتخبات وعددها 23 حجزت مكانها بعد تنافس 45 منتخبا وطنيا في التصفيات المؤهلة للبطولة، والتي بدأت من مارس 2015 إلى مارس 2018، كما أن الجولتان الأوليتان كانتا جزءا من عملية تأهل منتخبات لاتحاد الآسيوي لكأس العالم 2018 الذي استضافته روسيا الصيف الماضي.ويعد المنتخب الاسترالي حامل لقب البطولة في نسختها السابقة عام 2015، وستشهد النسخة الحالية منافسة قوية بين المنتخبات المشاركة على الفوز بكأس آسيا 2019 حتى يشارك البطل في كأس القارات 2021، وبما أن البلد المضيف لكأس القارات 2021 سيكون مؤهل بالفعل للمشاركة بصفته صاحب الأراضي التي تقام عليها المنافسة الآسيوية، فسيكون المنتخب الفائز إذا بكأس آسيا هذا الشتاء مشارك بصفته البطل.
الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات

Back to Top